منوعات
أخر الأخبار

الفرق بين الحزن والإكتئآب : تعرف كيف تتعامل مع شخص مصاب بالإكتئاب

كثير من الناس يعتقد أنه ليس هناك فرق بين الحزن والاكتئاب، والمصطلح السهل والمتداول بين الناس هو أي شعور بالحزن أو الإحباط يظنون أنه اكتئاب.

السؤال الاكثر شيوعا هو هل هناك فرق بين الحزن والإكتئآب ؟

معظم الناس يعتقدون أن أي شعور بألم نفسي أو إحباط أنه إكتئآب ، وعندما يشعر أي شخص بحزن سواء قليلا أو كثيرا بعض الشئ يعتقد أن لديه إكتئآب بالرغم من أن أغلب ما يمر علينا في حياتنا من نوبات غضب أو إحباط مؤقت فهو يعد حزن فالفرق بين الحزن والإكتئاب أن الحزن مؤقت ويكون لسبب واضح وصريح وبمجرد أن يقوم الشخص بفعل ما يحبه أو ما يجعله سعيدا ، يذهب الحزن وكأن شيئا لم يكن ، إذا فالحزن هو شعور مؤقت فحسب أما الإكتئىب هو مرض نفسي .

ما هي أعراض الإكتئآب ؟

  • عادة ما يميل الشخص المصاب بالإكتئآب إلى العزلة والإنطواء وتجنب الناس .
  • فقدان الشغف اتجاه كل شئ
  • كما وأن العيش في مشكلات الماضي من أعراض الإكتئاب.
  • يلازم الشخص المصاب بالإكتئآب بالإحباط والنظرة التشاؤمية للحياة .
  • فقدان الرغبة الجنسية والعاطفية .
  • كما وأن الخوف المستمر من المستقبل يؤدي لإكتئاب.
  • العصبية المفرطة
  • البكاء المفرط غير المبرر
  • فقدان الأمل
  • حدوث إضطرابات في النوم
  • فقدان الشهية او زيادة الشهية تعبا لطبيعة جسد الفرد ، مما يؤدي غلى تغير مفاجئ في الوزن
  • عدم التركيز والحزن الدائم
  • وجود ميول إنتحارية

 

كيف يمكن التعامل مع شخص مصاب بالإكتئاب ؟

إذا رأيت أحدهم مصاب بالإكتئآب لابد و أن تتعمد ان تشكر في شخصيته و أن تعطيه دفعة للأمام وحدثه عن مميزاته مع الركيز على القيام بالامور التي يحبها هذا الشخص ، لابد و أن نستخف بما يشعر به لأن هذا الإستخفاف يمكن أن يحبطه ويزيد من حدة المرض ، يفضل أن يكون الشخص المكتئب بعيدا عن الامور التي تمثل مصدر الإزعاج له ، و محاولة إقناعة بأن المستقبل ليس بهذا السوء ، بل المستقبل سيكون مشرق خاصة إذا نظر له بعين التفائل والحب .

شبكة القمة نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى