منوعات
أخر الأخبار

” كتاب الفلكلور الفلسطيني ” بين السرقات الإسرائيلية و تحديات طمس الهوية

للكاتبة المصرية هالة فؤاد

” كتاب الفلكلور الفلسطيني ” بين السرقات الإسرائيلية و تحديات طمس الهوية
القمة نيوز _ صدر للكاتبة المصرية هالة فؤاد ” كتاب الفلكلور الفلسطينى بين السرقات الإسرائيلية وتحديات طمس الهوية”.
و الذي يكشف عن محاولات كيان الإحتلال الإسرائيلي المستمرة فى تهويد التراث الشعبي الفلسطيني، بالطمس والسرقة.
كما و خصصت الكاتبة ثمانية فصول تعريف مفصل عن التراث الفلسطيني بكافة أشكاله و أنواعه، و عرضت العديد من حالات السرقة والتهويد.
وشددت الكاتبة على أهمية الحفاظ على هذا الكنز الذي لا يقدر بثمن الذي ليس مجرد ميراث تتناقله الأجيال بل هو هوية وأصل الجذور.
كالثوب الفلسطيني الذي اعتبرته الكاتبة واحد من أهم وسائل المقاومة و أهمية الحفاظ عليه و حمايته من قرصنته، الذي يعد من أهم مكونات التراث الشعبي وواحد من أقدم الأزياء في العالم يلفت الأنظار بإبداعه الفني و دقة الصنع في التطريز.
كما تطرقت الكاتبة إلى الأغاني الشعبية التي تعكس الحياة المجتمعية في فلسطين من قبل النكبة و حتى وقتنا الراهن.
وكذلك عرضت شواهد عن سرقات الأكلات الشعبية التي أعدتها المرأة الفلسطينية فى مطبخها، و عن الدبكة الفلسطينية التي تقاوم قهر الإحتلال، حتى ألعاب الأطفال الشعبية التي لم تسلم من محاولات السرقة والتهويد.

من توصيات الكاتبة

أكدت الكاتبة على أهمية هذه القضايا التي يجب ان تكون حاضرة و رسالتها تصل لكل فلسطيني و عربي و يمتد صوتها للمحافل الدولية ليعرف الجميع ان صاحب الحق لن يفرط يوماً في ميراثه الشعبي.
فالتراث الشعبي الفلسطيني كما الأرض كلاهما يتكلم ” عربي “
جدير بالذكر الكاتبة هالة فؤاد مدير تحرير مجلة آخر ساعة في جريدة أخبار اليوم.

الكاتبة هالة فؤاد لها العديد من الإصدارات:

  • مصريون وإسرائيليات الزواج المحرم
  • عن سلسلة سطور
  • حصاد الكراهية صورة العربى في الأدبيات الإسرائيلية عن دار المعارف
  • وكتاب الشوارع في الرواية العربية عن دار أخبار اليوم
  • وكتاب قلوب حائرة عن دار المعارف.
كما وهنئت سفارة دولة فلسطين بجمهورية مصر العربية الكاتبة هالة فؤاد على هذا المؤلفة
والذي يعد حلقة من دعم فكري و ثقافي للقضية الثقافية في وقت يحاول الاحتلال اقتلاع جذور الهوية الفلسطينية
” كتاب الفلكلور الفلسطيني ” بين السرقات الإسرائيلية و تحديات طمس الهوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى