منوعات

تعرف على الأسباب التي تؤدي للشعور بضغط العمل

الضغط بالعمل يؤثر كثيراً وقد يؤدي إلى العجز والإهمال إتجاه العمل مما يتعيين على القائد أن يعالج ذلك الفتور والإهمال من

خلال توفير مناخ ملائم للموظفين كما ويجب على القائد أن يقوم بتعيين المهام وتنفيذها للعاملين كوسيلة مساعدة في التخفيف من ضغوط العمل.

من الأسباب التي تؤدي للشعور بضغط العمل ما يأتي:

١- انخفاض الروح المعنوية:

يشعر الموظف بالعجز في حالة انخفاض الروح المعنوية تجاه العمل، ممّا يعمل على انخفاض إنتاجيته، ومن أكثر الوظائف التي تعتبر مرهقةً هي الاعمال المتعلقه بالصحه والمهن الصحيه و السكرتارية، والهندسة وضباط الشرطة.

٢-أسلوب الإدارة:

يعتبر أسلوب الإدارة المتبع من أهم الأسباب المؤدية للشعور بالتوتر النفسي والوظيفي، وذلك بسبب ضعف اتخاذ أسلوب إدارة جيد.

ومثال ذلك ضعف التواصل في مكان العمل، وعدم تضمين الموظفين عند اتخاذ القرارات، وافتقار الدعم المعنوي للموظفين

من قبل أصحاب العمل، كما يعتبر ضعف ملائمة التوازن ما بين الأسرة والعمل سبب يؤدي لضغوطات العمل.

٣- المسؤوليات الوظيفية:

تُعدّ طرق تعيين المهام وتنفيذها عاملاً مساعداً في ضغوطات العمل، لأنّها تعتبر عبءً ثقيلاً على العامل.

كما أنّ عدم قدرة الفرد على القيام بالمهام الروتينية، وتحمل الساعات الطويلة، وعدم وجود الاستراحات، وتجاهل مهارات العمال.

من الأمور التي تزيد من ضغوطات العمل.

٤- الاهتمامات المهنية:

يعتبر القلق الوظيفي أو عدم الأمان أو توفر فرص للتقدم عوامل مساعدة في زيادة اضطرابات وضغوطات العمل.

٥- الأحداث المؤلمة:

يمكن أن تُسبّب الأحداث المؤلمة في بعض الوظائف في صعوبة تحمل مسؤوليات العمل العادية.

ومن الأمثلة على هذه الوظائف هي الإطفاء، والعدالة الجنائية، والعسكرية.

٦- بيئة العمل:

تسبب بيئة العمل الغير المستقرة، مثل: الضوضاء، وانعدام الخصوصية، وسوء التحكم بالحرارة، أو عدم كفاية المرافق

في زيادة الإجهاد أثناء العمل ، زيادة المراجعين عن اللازم.

شبكة القمة نيوز

تعرف على الأسباب التي تؤدي للشعور بضغط العمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى