ريادة الأعمال
أخر الأخبار

ما معنى الحوكمة Governance ؟ وما مقوماتها ؟

ما معنى الحوكمة Governance ؟ وما مقوماتها ؟

عند الحديث عن منظمة ما سواء كانت هادفة أو غير هادفة للربح، فإن الحوكمة تعني إدارة متسقة، وسياسات متماسكة، والتوجيه، والعمليات، واتخاذ القرارات في جزء معين من المسؤولية.

على سبيل المثال، الإدارة على مستوى الشركات قد تنطوي على تطور السياسات المتعلقة بالخصوصية وعلى الاستثمار الداخلي وعلى استخدام البيانات.

لذلك علينا أن ندرك بأن الحوكمة تساعد الحكومة والمؤسسات على حماية مصالح جميع الأطراف، خاصة المصالح المتعارضة منها، بالإضافة إلى الحفاظ على حقوق المساهمين وتعظيم أرباح الشركة وقيمتها السوقية وإدارة المخاطر المتوقعة.

أولاً علينا أن نعرف أصل مصطلح الحوكمة Governance :-

  • ظهرت كلمة الحوْكمة لأول مرة في عام 1976 في الجريدة الرسمية للحكومة الفيدرالية الأميركية.
  • تناولت هيئة الأوراق والأسواق المالية الأميركية قضية حوكمة الشركات وجعلتها ضمن أولوياتها.
  • جاء ذلك بعد سنوات من إفلاس شركة النقل “بين سنترال” (Penn Central) على الرغم من النجاحات التي حققتها.
  • فرضت هيئة الأوراق والأسواق المالية الأميركية إجراءات قانونية بحق ثلاثة من المدراء بسبب تقديمهم بيانات مالية مضللة، وكذلك مجموعة من المدراء الآخرين لخرقهم القواعد المهنية.

أصل كلمة الحوكمة

  • يعود أصلها إلى الفعل اليوناني (κυβερνάω, Kubernáo) والذي يعني توجيه، وقد استخدمه أفلاطون لأول مرة بالمعنى المجازي.
  • فيما بعد انتقلت إلى اللاتينية ومن ثم إلى لغات أخرى.
  • ظهرت الحاجة إلى استخدامها في التسعينيات عقب الأزمات الاقتصادية في شرق آسيا وأميركا اللاتينية وروسيا، حيث تعرضت الشركات العملاقة لمشاكل مادية، ما دفعها إلى استخدام قواعد وقوانين الحوكمة لإنقاذ هذه الشركات.

تعريف الحوكمة؟

هي مجموعة من القواعد والقوانين والأسس التي تضبط عمل الشركات وتحقق الرقابة الفعالة على مجلس إدارتها، وتنظم العلاقة بينها وبين أصحاب المصالح المختلفة، وتهدف إلى تحقيق الشفافية والعدالة ومكافحة الفساد.

كما وتعرّفها مؤسسة التمويل الدولية (IFC) / بأنها نظام يتم من خلاله إدارة الشركات والتحكم في أعمالها.

أما منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) فتعرف الحوكمة بأنها مجموعة من العلاقات التي تربط بين القائمين على إدارة الشركة ومجلس الإدارة وحملة الأسهم وغيرهم من أصحاب المصالح.

 

ماهي مقومات الحوكمة؟

تتكون الحوكمة من نوعين من المقومات هما:

  • مقومات خارجية:
    هي البيئة الاستثمارية والتشريعية والتنظيمية في البلد وتتألف من كل القوانين الناظمة لعمل الشركات وحمايتها،
    بالإضافة للبيئة المصرفية والرقابية.
  • مقومات داخلية:
    هي القواعد والأسس التي تحدد آلية اتخاذ القرارات وتوزيع السلطات والمسؤوليات داخل الشركة ما بين
    مجلس الإدارة والمدير التنفيذي.

ماهي مبادئ الحوكة؟

يمكن تلخيص مبادئ الحوكمة فيما يلي:

  • الشفافية: يجب على مجلس الإدارة التوضيح للمساهمين أسباب اتخاذ القرارات الأساسية.
  • المسؤولية: كل عضو في مجلس الإدارة مسؤول عن تنفيذ مهامه ويقوم بها باحترافية ومهنية عالية.
  • المحاسبة: يجب أن يكون أعضاء مجلس الإدارة في موضع المساءلة والمحاسبة أمام المساهمين عن الأخطاء المرتكبة.
  • العدالة: كل المساهمين متساويين أمام أعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي.

 

التمييز بين الحوكمة والحكومة

“الحوكمة” هي ما تقوم به “الحكومة” من أنشطة، وهي قد تكون حكومة جغرافية – سياسية (دولة قومية)، أو شركات حكومية (كيان تجاري)، أو حكومة اجتماعية – سياسية (قبيلة، أسرة، الخ)، أو أي عدد من أنواع مختلفة من الحكومات.

وتعتبر الحوكمة هي الممارسة الحركية لسلطة الإدارة والسياسة، بالرغم أن الحكومة هي الأداة (بشكل إجمالي) التي تقوم بهذه الممارسة.

كما يستخدم تجريديا مصطلح الحكومة كمرادف لمصطلح الحوكمة، كما هو الحال في الشعار الكندي، “السلام والنظام والحكومة الجيدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى